دزاير سبورت

وزارة الرياضة البوركينابية “تتأسف وتندد” بما حدث لفريق اتحاد الجزائر

قدمت وزارة الرياضة والتسلية البوركينابية اعتذاراتها الرسمية لفريق اتحاد الجزائر بعدما تعرض أفراد تشكيلته إلى اعتداءات عقب المباراة أمام كاديوغو يوم السبت الماضي في العاصمة واغادوغو (1-0) برسم اياب الدور 16 لرابطة الإبطال الإفريقية حيث "نددت بشدة بالإحداث التي لا تمثل البلد".

وأوضحت الهيئة في بيان لها “أعمال عنف جبانة وليست مبررة ولا تمثل شعبنا المحب للسلام والروح الرياضية  والتسامح. الوزارة تقدم اعتذاراتها وتضامنها مع فريق إتحاد الجزائر لما حصل, ونجدد صداقتنا وأخوتنا للشعب الجزائري من قبل نظيره البوركينابي”.

وتأهل الاتحاد إلى مرحلة المجموعات بعدما فاز ذهابا ببولوغين (2-0) وانهزم إيابا (0-1) في واغادوغو.

وعرفت نهاية مباراة الإياب أحداث مؤسفة اثر اجتياح أنصار النادي البوركينابي أرضية الميدان, حيث تعرض  الوفد الجزائري من لاعبين ومسيرين وصحفيين الى اعتداءات.

وتعرض كل من رئيس النادي ربوح حداد والأمين العام محمد بريكي والحارس مراد برفان والمدافع مختار بن  موسى إلى إصابات.

واختتم البيان “باسم الحكومة البوركينابية, التي تأثرت كثيرا بهذه الأحداث العنيفة التي وقعت خلال هذا اللقاء, تندد وتدين بشدة أعمال الشغب التي لا تشرف بلدنا”.

المصدر